مستلهماً تقليداً فرعونياً.. مليونير برازيلي يدفن سيارته!

قرر رجل أعمال برازيلي دفن سيارته الفارهة (ماركة بنتلي) التي تبلغ قيمتها 450 ألف دولار؛ استعداداً لرحلته إلى الآخرة!

وأشار رجل الأعمال الكونت سكاربا إلى أنه استلهم الفكرة من المصريين القدماء، وأعلنها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحظيت هذه القصة الغريبة باهتمام وسائل الإعلام التي حضرت مؤتمراً صحفياً عقده في حديقة ساو باولو، بعد أن تم تصوير الكونت سكاربا (62 عاماً) وهو يحفر قبراً لسيارته الفاخرة.

وبحسب مجلة “با – با ميل” البريطانية، أثار إعلان الكونت سكاربا غضب شعب البرازيل الفقير والعالم بأسره، فكيف يمكن لشخص غني جداً أن يكون غير مسؤول لدرجة إهدار 400 ألف دولار كان يمكن أن يكرسها للأعمال الخيرية؟!

وعلى الرغم من أن الحضور كانوا يتوقعون أن يركز موضوع المؤتمر الصحفي على نزوات رجل الأعمال الغريبة، فإن الكونت سكاربا كان يخطط لإثارة غضب الناس قبل الكشف عن نواياه في اللحظة الأخيرة؛ إذ كان الأمر كله حيلة دعائية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.